اخبار الوطن العربي

مسلحون يقتلون سبعة من القوات العراقية الشيعية في شمال العراق

كركوك (رويترز) – قال الجيش والشرطة العراقية يوم الخميس ان مسلحين نصبوا كمينا لقافلة تابعة لمقاتلي ميليشيا شيعية موالية للحكومة في شمال العراق مساء يوم الاربعاء مما أسفر عن مقتل سبعة على الاقل واصابة 30.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها على الفور ، لكن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية غالباً ما ينفذون مثل هذه الهجمات. تحولت الجماعة السُنّية إلى تكتيكات الكر والفر بعد أن خسرت تقريبا كل الأراضي التي كانت تسيطر عليها ذات يوم.

وزادت من هجماتها على الجيش ، ونادرا ما يندر حدوث مثل هذا العدد الكبير من القتلى وخاصة بين الميليشيات الشيعية التي تم إحضارها رسميا إلى قوات الأمن العام الماضي.

وجاء في بيان عسكري أن القوات العراقية شنت عملية تعقب “عناصر إرهابية” هاجمت مجموعة من المقاتلين من قوات الحشد الشعبي – وهي مجموعة المظلات الشيعية – بالقرب من بلدة مخمور.

تقع مخمور بين الموصل وكركوك.

القوات العراقية المدعومة من قبل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة استولت في أواخر عام 2017 على جميع الأراضي التي وقعت تحت سيطرة الدولة الإسلامية في عامي 2014 و 2015 ، بما في ذلك الموصل ، التي كانت بمثابة العاصمة الفعلية للمقاتلين.

ومنذ ذلك الحين شن مقاتلو الجماعة حملة اختطاف وقتل وتفجير هجمات استهدفت المدنيين وقوات الأمن.

وقالت مصادر الشرطة ان ثلاث حافلات تقل مقاتلي الميليشيا كانوا قادمين من الموصل تعرضوا لهجمات من قبل مسلحين في منطقة جبلية وحاصرتهم حتى تدخلت طائرات هليكوبتر عسكرية لاجبار المهاجمين على الفرار.

وقال مسؤولون بالشرطة والميليشيا ان المقاتلين كانوا متجهين في اجازة الى طوز خورماتو وهي بلدة قريبة من مدينة كركوك النفطية.

وقالت الشرطة ومصادر صحية ان القتلى والجرحى نقلوا الى مستشفيات في الموصل.

الوسوم

علاء عبد السميع

رئيس مجلس ادارة موقع اخر ساعه الاخباري – حاصل علي بكالوريوس نظم المعلومات الاداريه – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضيه في العالم العربي ومهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق