اخبار الوطن العربي

السعودية تأسف للعنف في عدن الأخيرة ، ملتزمة بدعم الحكومة اليمنية الشرعية

الرياض: تتابع المملكة العربية السعودية آخر التطورات في عدن وتأسف لاندلاع أعمال العنف في المدينة ، مع التأكيد أيضاً على أن أي محاولة لزعزعة استقرار اليمن تشكل تهديدًا لأمن واستقرار المملكة والمنطقة ، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الخميس.

في البيان الصادر ، أعربت المملكة عن رفضها التام للتصعيد الأخير للعنف ، وسير الأحداث ، وتداعياتها ، وفشلها في الاستجابة لدعوتها السابقة لوقف التصعيد والمضي قدماً في الحوار.

دعمت المملكة الحاجة لاستعادة معسكرات الحكومة الشرعية ومقر المؤسسات العسكرية والمدنية للدولة. كما أكد أنه من الضروري لجميع الأطراف المعنية ، بما في ذلك الأطراف المتصارعة والحكومة الشرعية ، مواصلة المشاركة في حوار جدة في المملكة.

قالت المملكة العربية السعودية إنها لن تقبل أي تصعيد عسكري أو معارك جانبية تستفيد منها الحوثيون الذين تدعمهم إيران وغيرها من المنظمات ، بما في ذلك داعش والقاعدة ، مضيفة أنها لن تتردد في التعامل مع مثل هذه الأعمال بطريقة حازمة.

أكدت المملكة من جديد موقفها الثابت المتمثل في أنه لا يوجد بديل للحكومة الشرعية وأنها لا تقبل أي محاولات لخلق “واقع جديد” في اليمن باستخدام القوة أو التهديد باستخدام القوة.

أعلنت السعودية استعدادها لتقديم يد العون ومساعدة المتضررين من العنف والمساهمة في علاج المصابين بناءً على “دورها التاريخي تجاه الشعب اليمني الشقيق”.

قالت المملكة أنها ستواصل دعم الشرعية في اليمن ، بقيادة الرئيس اليمني عبد ربه هادي وحكومته. كما تعهدت بمواصلة جهودها للحفاظ على عناصر الدولة اليمنية ، وحماية مصالح شعبها ، والأمن ، والاستقرار ، والوحدة والسلامة الإقليمية ، ومحاربة انقلاب ميليشيا الحوثيين ، ومكافحة المنظمات الإرهابية الأخرى.

الشربيني

صحفي ومدون الكتروني – عضو في نقابة المدونيين الالكترونيين ، قمت بالعمل كــ كاتب اخبار في العديد من المواقع الاخبارية – ومهتم بالقضايا العربية والسياسة والرياضيه في العالم العربي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق