اخبار الوطن العربي

مصر وتونس والجزائر يؤكدون على أهمية توحيد القوات المسلحة الليبية

أكد وزراء خارجية مصر والجزائر وتونس اليوم على أهمية توحيد المؤسسة العسكرية الليبية لتحقيق الاستقرار في البلد الذي مزقته الحرب ، مضيفًا أنهم يرفضون كل أشكال التدخل الأجنبي ، الأمر الذي يزيد من تعقيد الأزمة.

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري والجزائري عبد القادر مساهل والتونسي خميس جهناوي في القاهرة يوم الثلاثاء لمناقشة الأزمة في ليبيا.

كما أصدر وزراء الخارجية الثلاثة بياناً أبرز فيه تسع نقاط للاتفاق على احترام سيادة واستقرار وأمن ليبيا المجاورة.

وأبرز البيان أن الدول الثلاث ستواصل دعمها لليبيا وشعبها للمساعدة في بناء مؤسسات البلاد والمساهمة في استقرارها.

وكرر الوزراء الثلاثة رفضهم لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي في الشؤون الليبية. كما أعربوا عن دعمهم لجميع الحلول السياسية التي يمكن تحقيقها من خلال الحوار الشامل حتى يتم إجراء الانتخابات على أساس الاتفاق السياسي الليبي لعام 2015.

وقال وزير الخارجية التونسي إن الاجتماع في القاهرة شهد مناقشات حول آخر التطورات السياسية في ليبيا ، بما في ذلك الضغط من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة المستمرة في البلاد.

وأكد أن الشعب الليبي يتدهور في الأوضاع الاقتصادية ، ويؤكد على أهمية البحث عن حل ليبي داخلي دون تدخل أجنبي.

وأكد جهناوي على أهمية دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

وقال شكري إن الدول المجاورة لليبيا تبذل جهودًا لتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

وأكد وزير الخارجية المصري أن توحيد المؤسسة العسكرية الليبية سيعمل على توفير الأمن والاستقرار وتأمين العملية الانتخابية في البلاد.

وقال وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل إن حل الأزمة كان صعبا بسبب التدخل الأجنبي ، مؤكدا على أهمية وجود آلية موحدة لحل الأزمة طويلة الأمد لضمان استقرار وأمن الدول المجاورة.

وقال مساهل إنه من المقرر عقد الاجتماع المقبل بين الوزراء الثلاثة في تونس.

تلتقي مصر والجزائر وتونس دوريا لمناقشة الوضع في ليبيا.

انزلقت ليبيا إلى الفوضى بعد انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالحاكم المعماري معمر القذافي.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد رجب

رئيس مجلس ادارة موقع اخر ساعه الاخباري – حاصل علي بكالوريوس نظم المعلومات الاداريه – صحفي ومدون الكتروني، شغوف بالقضايا العربية والسياسة والرياضيه في العالم العربي ومهتم بالتسويق الالكتروني و تهيئة الموقع لمحركات البحث ” SEO “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *